Skip to Content

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة عن إطلاق حملة مئوية الجامعة تحت عنوان: “قرن جديد من قصص النجاح”، بهدف جمع 100 مليون دولار وذلك في إطار سعيها لبدء قرن جديد من التميز. حتى الآن، تم جمع نحو 70 % من هدف الحملة وذلك من خلال المنح والهبات المهداة من الأفراد والهيئات والمؤسسات. فعلى مدار مائة عام، خدمت الجامعة الأمريكية بالقاهرة مصر والمنطقة والعالم من خلال دورها كمؤسسة عالمية للتعليم والبحث والمشاركة.

يقول فرانسيس ريتشياردوني، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، “نحن بصدد لحظة تحول – تخص مصر، والقاهرة، والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. إن الخيارات التي نتخذها اليوم وكيفية تعليم شبابنا الإبداع والابتكار واتخاذ القرارات تحتاج إلى مجازفة وتتميز بالحكمة سيكون له تأثير هائل على العالم الذي نتشاركه غداً.”

تسعى الجامعة من خلال حملة المئوية إلى تقديم تجربة عالمية ليس للطلاب المصريين فحسب بل للطلاب الدوليين أيضاً. يقول ريتشياردوني “تعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة منتدى للأفكار ونقطة التقاء دولية ولطالما رحبت الجامعة بالدارسين الأمريكيين والدوليين في قلب الشرق الأوسط ومن أولوياتنا الآن إعادة إحياء هذه التجربة وتجديدها.”

تهدف حملة مئوية الجامعة أيضاً إلى إنشاء منح دراسية بمناسبة المئوية لدعم الطلاب المتميزين، مما يمنح الطلاب الأكثر استحقاقاً فرصة الحصول على تعليم عالي الجودة.

للتعرف على المزيد، اضغط هنا.